تابعونا عى موقع تويتر تابعوا على موقع يوتيوب

 

English Site الرئيسية من نحن اتصل بنا

 
الصفحة الرئيسيـة
الثورة في سطور
أسباب الثورة
يوميات الثورة
الثورة في فيديو
الثورة في صور
شهداء الثورة
الثورة فى عيون العالم
مصر قبل ثورة 25 يناير
مصر بعد تنحى مبارك
الثورة المضادة
ميدان التحرير
صور مضحكة عن الثورة
نكت ومواقف عن الثورة
أغانى الثورة
أشعار الثورة
المجلس الأعلى للقوات المسلحة
مراجع ووصلات خارجية
اتصــــــــل بنــــــــا

موقع ثورة 25 يناير - مصر

ثورة 25 يناير - مصر  

Revolution 25 January - Egypt || www.Ta4a.Net/25jan

 
المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية  
 

المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو المجلس الأعلى المكلف بقيادة غرفة العمليات الرئيسية للقوات المسلحة في حالة الحرب وفي الظروف الطبيعية فإن رئيس الدولة هو الذي يرأس هذا المجلس بوصفه القائد الأعلى لقوات المسلحة. أما في الوقت الراهن وتحديدا منذ مساء الجمعة 11فبراير 2011 فهذا المجلس هو الذي يتولى إدارة شؤون جمهورية مصر العربية عقب تخلي محمد حسني مبارك عن الحكم إثر اندلاع ثورة 25 يناير. يتكون المجلس من ثمانية عشر من قادة القوات المسلحة المصرية يترأسهم القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي. أعلن المجلس في 13 فبراير 2011 عن توليه حكم البلاد لمدة ستة أشهر أو لحين إجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى ورئيس الجمهورية، كما أعلن حلّ مجلسي الشعب والشورى وتعطيل العمل بأحكام الدستور في حين شكل لجنة تعمل على تعديل بعض مواد الدستور.

يتكون المجلس الأعلى للقوات المسلحة من 20 عضوا من قادة القوات المسلحة المصرية برئاسة المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، وعضوية كل من:

المشير محمد حسين طنطاوي

  • الفريق سامى حافظ عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة
     

  • الفريق عبد العزيز سيف الدين قائد قوات الدفاع الجوى
     

  • الفريق مهاب محمد حسين مميش قائد القوات البحرية
     

  • الفريق رضا محمود حافظ قائد القوات الجوية
     

  • اللواء محمد صابر رئيس هيئة العمليات
     

  • اللواء حسن الروينى قائد المنطقة المركزية العسكرية
     

  • اللواء أركان حرب إسماعيل عتمان مدير إدارة الشئون المعنوية
     

  • اللواء محسن الفنجرى مساعد وزير الدفاع
     

  • اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع لشئون القانون
     

  • اللواء مختار الملا مساعد وزير الدفاع
     

  • اللواء محمد العطار مساعد وزير الدفاع
     

  • اللواء أركان حرب محمد عبدالنبى قائد قوات حرس الحدود
     

  • اللواء أركان حرب محمد حجازى قائد الجيش الثانى الميدانى
     

  • اللواء أركان حرب صبحى صدقى قائد الجيش الثالث الميدانى
     

  • اللواء أركان حرب حسن محمد أحمد قائد المنطقة الشمالية
     

  • اللواء أركان حرب محسن الشاذلى قائد المنطقة الجنوبية
     

  • اللواء أركان حرب محمود إبراهيم حجازى قائد المنطقة الغربية
     

بالإضافة إلى مدير المخابرات الحربية ورؤساء بعض الهيئات بالقوات المسلحة.

تشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة
 


المشير محمد حسين طنطاوي

هو رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى يباشر اختصاصات ومهام رئاسة الجمهورية، ووزير الدفاع والإنتاج الحربى، ولد فى 31 أكتوبر 1935، تخرج طنطاوى فى الكلية الحربية سنة 1956، ثم كلية القيادة والأركان، شارك فى حرب 1967 وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973 حيث كان قائد وحدة مقاتلة بسلاح المشاة، وبعد الحرب حصل على نوط الشجاعة العسكرى ثم عمل فى عام 1975 ملحقا عسكريا لمصر فى باكستان ثم فى أفغانستان.

شغل طنطاوى مناصب قيادية عديدة فى القوات المسلحة قبل تكليف الرئيس السابق حسنى مبارك له بتولى مسئولية القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية. فمن بين المناصب التى تولاها قائد الجيش الثانى الميدانى عام 1987، ثم قائد قوات الحرس الجمهورى عام 1988، ثم قائدا عاما للقوات المسلحة ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربى فى 1991 برتبة فريق، بعد تسريح الفريق يوسف صبرى أبوطالب، ثم بعدها بشهر أصدر السيد الرئيس مبارك قرارا بترقيته إلى رتبة الفريق أول، وفى سنة 1993 صدر قرار جمهورى آخر بترقيته إلى رتبة المشير.

ومن بين المناصب التى تقلدها أيضا: رئيس هيئة العمليات، وفرقة المشاة، الملحق العسكرى فى باكستان، قائد فرع التخطيط، قسم العمليات الميدانية للجيش، قائد لواء المشاة، قائد فرقة المشاة، قائد فرع التخطيط والقوات المسلحة والعمليات، رئيس أركان الجيش الثانى الميدانى، قائدا للجيش الثانى الميدانى، قائد الحرس الجمهورى.

ومن المؤهلات التى حصل عليها المشير طنطاوى: بكالوريوس العلوم العسكرية عام 1956، ماجستير العلوم العسكرية من كلية القيادة والأركان عام 1971، زمالة كلية الحرب العليا عام 1982، كما حصل على وسام الحرية، ووسام الجمهورية العربية المتحدة، ووسام الخدمة المتميزة من باكستان ووسام نهاية الاحتلال ووسام الاستقلال العسكرى ووسام النصر ووسام 25 أبريل ووسام الواجب العسكرى من الدرجة الثانية ووسام التدريب ووسام الخدمة المتميزة ووسام الشجاعة العسكرية، ووسام القتال السعودى.

ومن الميداليات: ميدالية عيد الثورة العاشر، وعيد الثورة العشرين، والأقدمية ويوم الجيش، وميدالية السادس من أكتوبر، وثلاث ميداليات لتحرير الكويت من مصر والكويت والسعودية فضلا عن ميدالية تونسية وأخرى باكستانية.


الفريق سامى حافظ عنان


رئيس الأركان الحالى للقوات المسلحة المصرية، شارك فى حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر، وكان قائد الفرقة 15 دفاع جوى عام 1997 وقائدا لقوات الدفاع الجوى فى يوليو 2001. صدر قرار جمهورى بتعيينه رئيسا للأركان فى العام 2005.

ولد الفريق سامى حافظ عنان بقرية سلامون القماش مركز المنصورة محافظة الدقهلية، فى فبراير 1948، تلقى العديد من الدورات المتخصصة فى مجال الدفاع الجوى منها دورة قائد كتيبة صواريخ وقائد كتائب صواريخ، كما تلقى دورات فى مجال الدفاع الجوى من روسيا وفرنسا، وحصل على زمالة كلية الدفاع الوطنى من أكاديمية ناصر العسكرية، وزمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية.

وتقلد عنان المناصب الآتية: قائد كتيبة صواريخ فى يوليو 1981، وعمل كملحق عسكرى بالمغرب فى أغسطس 1990، وقائد لواء أغسطس 1992، وقائد فرقة دفاع جوى فى يناير 1996، ورئيس فرع عمليات الدفاع الجوى فى يوليو 1998، ورئيس أركان قوات الدفاع الجوى فى يناير 2000، ثم قائد قوات الدفاع الجوى فى 2001، وأخيرا رئيس أركان حرب القوات المسلحة عام 2005.


الفريق الطيار رضا محمود حافظ

ولد الفريق طيار أركان حرب رضا محمود حافظ محمد فى 3 مارس 1952، وهو القائد الحالى للقوات الجوية.

تخرج فى الكلية الجوية عام 1972 بدرجة البكالوريوس فى الطيران والعلوم العسكرية، وشارك فى السنة اللاحقة فى حرب أكتوبر.

كما حصل على ماجستير فى العلوم العسكرية وزميل كلية الحرب العليا الفرنسية وزمالة مديرى الجودة بالولايات المتحدة الأمريكية، فضلا عن أنه حاصل على الدورة العليا لكبار القادة بأكاديمية ناصر العسكرية ويحمل نوط الواجب العسكرى وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة ونوط الخدمة الممتازة، ويشغل منصب قائد القوات الجوية منذ عام 2008.

 

الفريق مهاب محمد حسين مميش


الفريق مهاب محمد حسين مميش هو قائد القوات البحرية المصرية منذ 27 سبتمبر 2007، خلفا للفريق تامر عبد العليم.

وتعد القوات البحرية من أهم أفرع القوات المسلحة، ومهامها حماية السواحل المصرية التى تمتد على أكثر من 2000 كيلو متر من الشريط الساحلى للبحر المتوسط والبحر الأحمر فضلا عن تأمين سلامة الملاحة فى قناة السويس.

 
الفريق عبد العزيز سيف الدين


يشغل الفريق أركان حرب عبد العزيز سيف الدين منصب قائد قوات الدفاع الجوى ، ولد عام 1949، وهو خريج الدفعة 70 فى الكلية الحربية، اشترك فى حربى الاستنزاف وأكتوبر 1973، وتقلد عدة مناصب عسكرية هى: قيادة كتيبة صواريخ فى 1988، ولواء دفاع جوى فى 1995، وفرقة دفاع جوى فى 2000، ورئيس عمليات قوات الدفاع الجوى فى 2001 وقائد قوات الدفاع الجوى منذ أكتوبر 2005.

كما حصل على دورة تدريب أساسى ودورة تدريب قادة على مستوى الكتيبة ودورة تدريب على مستوى لواء ودورة أركان متخصصة من كلية القادة والأركان، كما أنه حاصل على درجة الزمالة من أكاديمية ناصر العسكرية ودورة كبار القادة من أكاديمية ناصر.

ومن الأوسمة العسكرية التى حصل عليها: ميدالية تحرير سيناء، وسام الخدمة العسكرية، وسام التدريب، وسام الخدمة الممتازة، نوط الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، نوط حرب أكتوبر 1973، وسام ثورة 1952، نوط يوم الدفاع الجوى، وسام ذكرى الاحتفال باليوبيل الفضى لحرب أكتوبر، نوط ذكرى الاحتفال باليوبيل الذهبى لثورة 1952.

 

اللواء أركان حرب محمد حجازى

قائد الجيش الثانى الميدانى

هو أحد ضباط سلاح المشاة خريج دفعة 1977 بالكلية الحربية حاصل على دورات أركان حرب ودورات الحرب العليا، تقلد منصب رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية، شغل منصب رئيس أركان الجيش الثانى الميدانى خلفا للواء سيد مبروك.

 اللواء أركان حرب محسن الفنجرى

مساعد وزير الدفاع

تقلد اللواء محسن الفنجرى العديد من المناصب قبل أن يتولى منصب مساعد وزير الدفاع، مثل قائد التشكيلات، ورئيس هيئة التنظيم والإدارة.

وفى أقل من 48 ساعة من بدء اجتماعات المجلس الأعلى للقوات المسلحة تحول اللواء محسن الفنجرى مساعد وزير الدفاع إلى قدوة ومثال يحتذى به، خاصة بعدما ألقى التحية العسكرية على أرواح شهداء ثورة 25 يناير فى البيان الثالث للجيش، الذى تم بثه على كل القنوات الأرضية والفضائية المصرية والعالمية.

اللواء أركان حرب حسن الروينى
 

قائد المنطقة المركزية العسكرية

من الشخصيات العسكرية المحبوبة لدى الشعب المصرى ,خاصة من شباب ثورة 25 يناير تقلد منصب قائد المنطقة الشمالية ثم المركزية العسكرية.

 
اللواء أركان حرب إسماعيل عتمان

مدير إدارة الشئون المعنوية
تقلد منصب مدير إدارة السجلات العسكرية ثم تولى مدير إدارة التجنيد ثم إدارة الشئون المعنوية، وكان المتحدث الرسمى باسم وزارة الدفاع منذ القرار الجمهورى بنزول الجيش إلى الشارع فى يوم الجمعة 28 يناير 2011.

قرارات المجلس

قبل تخلي مبارك عن الحكم

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الخميس 10 فبراير 2011 "البيان رقم واحد" قائلا فيه إنه اجتمع في إطار الالتزام بحماية البلاد والحفاظ على مكتسبات الوطن وتأييدا لمطالب الشعب المشروعة وقرر الاستمرار في الانعقاد بشكل متواصل لبحث ما يمكن اتخاذه من تدابير وإجراءات لحماية البلاد. غاب الرئيس المصري حسني مبارك، الذي لم يكن تخلى عن الحكم بعد، عن حضور الاجتماع بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة وترأس الاجتماع وزير الدفاع المصري المشير محمد حسين طنطاوي وهو الأمر الذي أثار تساؤلات حول مستقبل مبارك في الحكم.

انتشر الغضب بين المحتجين المصريين بعد إلقاء مبارك في 10 فبراير خطابه الثالث منذ بدء الاحتجاجات الشعبية رافضا فيه التنحي ومكتفيا بتفويض نائبه عمر سليمان ببعض اختصاصاته ضمن وعود بإجراء مجموعة من الإصلاحات السياسية من جانبه، تعهد المجلس العسكري بضمان تنفيذ وعود مبارك والالتزام برعاية مطالب الشعب والسعي لتحقيقها في بيانه الثاني الذي أصدره الجمعة 11 فبراير 2011.

المجلس يتولى الحكم

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيانه الثالث الذي أصدره مساء يوم الجمعة 11 فبراير 2011 وبعد وقت قصير من إعلان تخلي الرئيس مبارك عن منصبه، إنه (أي المجلس) ليس بديلا عن الشرعية التي يرتضيها الشعب. توجه المجلس "بكل التحية والإعزاز لأرواح الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء لحرية وأمن بلدهم" وأدي الناطق باسم المجلس التحية العسكرية للشهداء. كما قدم المجلس التحية للسيد الرئيس محمد حسني مبارك "على ما قدمه في مسيرة العمل الوطني، حربا وسلما وعلى موقفه الوطني في تفضيل المصلحة العليا للوطن" في البيان ذاته. أصدر المجلس في اليوم التالي، أي 12 فبراير، بيانه الرابع والذي تعهد فيه بالإشراف على مرحلة انتقالية تضمن انتقال السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة من قبل الشعب.

إجراءات سياسية

تعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيانه الرابع الصادر في 12 فبراير 2011 باحترام كافة الاتفاقيات الدولية الموقعة من قبل الحكومات السابقة. كما قرر المجلس في البيان ذاته الإبقاء على حكومة أحمد شفيق، وهى الحكومة التي تشكلت أثناء حكم مبارك قبيل تخليه عن منصبه، في مكانها مؤقتاً لتصريف الأعمال حتى يتم تشكيل حكومة جديدة. ثم كلف المجلس الأعلى عصام شرف في 3 مارس 2011 بتشكيل حكومة جديدة خلفاً للفريق أحمد شفيق الذي استقال من رئاسة الوزراء في اليوم ذاته وتعد هذه الخطوة استجابة من المجلس لأحد أبرز مطالب ائتلاف ثورة 25 يناير.

تعديلات دستورية

أصدر المجلس يوم الأحد 13 فبراير 2011 إعلاناً دستورياً تضمن الإعلان عن حكم البلاد بصفة مؤقتة لمدة ستة أشهر أو لحين إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بعد إجراء تعديلات دستورية، كما أعلن حلّ مجلسي الشورى والشعب وتعليق العمل بالدستور. ثم أصدر المجلس القرار رقم 1 لسنة 2011 الداعي بتشكيل لجنة يوكل لها مهمة تعديل الدستور ويرأسها القاضي السابق وخبير القانون والدستور المصري طارق البشري على أن تنتهي من مهامها في غضون عشرة أيام. تختص اللجنة بدراسة إلغاء المادة 179 من الدستور وتعديل المواد 88 و77 و76 و189 و93 وكافة ما يتصل بها من مواد لضمان ديمقراطية ونزاهة انتخابات رئيس الجمهورية ومجلسي الشعب والشوري. بجانب رئيسها البشري، تتألف اللجنة من 7 أعضاء أخرين كل منهم خبير في الشئون القانونية والدستورية.

وافق 77.2 بالمائة من أكثر من 18.5 مليون ناخب شاركوا في استفتاء شعبي أقيم في 19 مارس 2011 على التعديلات الدستورية التي صاغتها اللجنة برئاسة طارق البشري. وتهدف تعديلات الدستور إلى فتح الطريق لانتخابات تشريعية تليها انتخابات رئاسية بما يسمح للجيش بتسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة ويتم فيها صياغة دستور جديد للبلاد. ومن بين التعديلات أن تكون مدة الرئاسة أربع سنوات لا تتكرر إلا مرة واحدة. أعقب الأستفتاء إعلان دستوري أصدره المجلس في 24 مارس لتنظيم السلطات في المرحلة الانتقالية إلى حين انتخاب برلمان ورئيس جديدين. ويتضمن الإعلان الدستوري المواد التي وافق الشعب المصري على تعديلها في الاستفتاء وهذا مما اقتضاه ذلك من تعطيل العمل بأحكام الدستور الصادر في سبتمبر سنة 1971.

إصلاحات اقتصادية

أصدر المجلس مرسوما بقانون رقم 2 لسنة 2011 ينص على منح جميع العاملين بالدولة علاوة خاصة شهرية اعتبارا من أول إبريل 2011 بنسبة 15% من الأجر الأساسي بدون حد أدنى أو أقصى، كما صدر القانون رقم 3 ينص على زيادة المعاشات المدنية والعسكرية بنفس النسبة.

قرارات أخرى

أفرجت السلطات المصرية عن 240 سجينا سياسيا في 18 فبراير 2011.

 

موقع ثورة 25 يناير - مصر  | جميع الحقوق محفوظة لأصحابها

Copyright© 2011,  Web Design & Development by Tamer El-Dawoody , تامر كمال الداوودى

الموقع الإسلامى|الاستضافة المجانية|دليل المواقع|برامج| ألعاب|المكتبة الرياضية|مكتبة الكتب|المنتدى|الخصوصية|اتصل بنا|Sitemap

Tamer.kd@hotmail.com - tamer.kd@ta4a.net